الفصائل الإرهابية تختطف4مدنيين بريف عفرين المحتلة

على مرأىً ومسمعٍ من العالم تواصل الفصائلُ الإرهابيّة التابعة للاحتلال التركي انتهاكاتِها بحقِّ المدنيِّينَ في مِنطقةِ عفرين، بدءاً بالقتلِ مروراً بالاختطافِ والتغييبِ القسريِّ وصولاً إلى الاستيلاءِ على الأراضي والممتلكاتِ في محاولةٍ لتهجيرِ السكّانِ الأصليِّينَ من ديارِهم.

مصادرُ محليّة من عفرين المحتلة، أكّدت أنَّ فصيلَ الحمزات الإرهابي التابعَ للاحتلال التركي اختطف أربعةَ مدنيِّينَ من قرية باسوطة التابعةِ لناحيةِ شيراوا بريف المدينة واقتادَهم إلى جهةٍ مجهولة، دونَ معرفةِ الأسباب.

المصادر أوضحتْ أنَّ المدنيِّينَ الأربعة تعرَّضوا بوقتٍ سابقٍ للاختطافِ من قِبلِ الفصيلِ الإرهابيِّ ذاتِهِ، حيث تمَّ الإفراجُ عنهم بعدَ دفعِ ذويهم مبالغَ ماليّةً كبيرة.

الفصائل الإرهابية تستولي على60جراراً زراعياً وصهاريج مياه بريف عفرين

في السياق استولى فصيل صقور الشمال الإرهابي التابع للاحتلال التركي، على ستين آليةً زراعية عائدةً لمدنيِّين في قرىً بناحية ماباتا، بريف عفرين المحتلة.

وقالت مصادرُ محليّة، إنّ الفصيلَ الإرهابيَّ استولى على جراراتٍ للسكّان الأصليين من قريتَي كمروك وعرب شيخو بريف الناحية وذلك بعد رفضِهم العملَ لصالحِ الفصيلِ بالمجان.

وبحسبِ المصادرِ فإنَّ فصيلَ صقورِ الشمال الإرهابيَّ صادرَ عدداً من صهاريج المياه من تلك القرى، كوسيلةٍ للانتقام من أهاليها وتعطيشهم.

وتشهد منطقة عفرين الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، انتهاكاتٍ جسيمةً من قتلٍ وخطفٍ وتعذيبٍ وتشريدٍ واستيلاءٍ على الممتلكات، في ظلِّ صمتِ المنظماتِ الدوليّة التي تُعنى بحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا