الفصائل الإرهابية تختطف 22 شخصاً في مدينة الباب المحتلة

يواصل جيشُ الاحتلالِ التركيّ وفصائلُهُ الإرهابيةُ خطفَ وقتلَ وتعذيبَ المدنيينَ في المدنِ والمناطقِ السوريةِ التي احتلوها، فضلاً عن نهبِ وسرقةِ ممتلكاتِهم والاستيلاءِ على منازلِهم.

مركزُ توثيقِ الانتهاكاتِ في شمالِ سوريا أفادَ باختطافِ الفصائلِ الإرهابيّةِ اثنين وعشرينَ مدنياً في مدينةِ الباب المحتلّة في ريفِ حلب، حيثُ اتّهمَ نشطاءٌ من المدينةِ الإرهابيينَ بأنّهم يستغلّون تُهمَ الفسادِ لاختطافِ نشطاءِ المدينةِ كما جرى سابقاً في مدينتَي جرابلس وأعزاز.

هذا وبحسبِ مصادرِ محليّة، فإنّ طفلاً أُصيب بجروحٍ في قريةِ السفلانية بريفِ مدينةِ الباب وذلك بعد اقتحامِ عناصرِ الفصائلِ الإرهابيةِ أحدَ منازلِ المدنيينَ بهدفِ الاستيلاءِ عليه.

وسبق أنْ قامتِ العناصرُ الإرهابيةُ بالاستيلاءِ على قرابةِ أربعةٍ وخمسينَ منزلاً في قريةِ السفلانية تحتَ تهديدِ السلّاح، ليتمَّ تأجيرُها للنازحِينَ أو يتمَّ تحويلُها لمقرّاتٍ أمنيةٍ وعسكريّةٍ أو بيعُها بعقودٍ وهميّة.

الفصائل الإرهابية تختطف طبيباً في مدينة عفرين المحتلّة

ولا يختلفُ حالُ المناطقِ الأخرى الخاضعةِ لسيطرةِ الإرهابيينَ التابعينَ للاحتلالِ التركيّ عن مدينةِ الباب، حيثُ أقدمتْ عناصرُ من فصيلِ ما يسمّى أحرار الشرقية الإرهابيّ على اختطافِ طبيبٍ بسببِ انتقادِهِ الفسادَ المستشريّ في المنطقةِ ومطالبِهِ المتكرّرةِ في خروجِ الإرهابيينَ من المدينةِ والسماحِ لسكّانِ عفرينَ الأصليينَ بالعودة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort