الفصائل الإرهابية تختطف عدداً من المدنيين في منطقة عفرين شمال غربي سوريا

يستمر مسلسل الاختطافات في المناطق السورية المحتلة بأجزاء غير منتهية وخاصة في منطقة عفرين، فيما يصم العالم آذانه عن صرخات الاستغاثة التي يطلقها سكان أصليون يتعرضون لجرائم ضد الإنسانية.

وخلال الأيام القليلة الماضية، واصلت تركيا والفصائل التابعة لها سياساتها بهذا الشأن، فقد قالت مصادر محلية, إن ما تسمى “الشرطة العسكرية” التابعة للاحتلال التركي اختطفت مدنياً من قرية بليلكو التابعة لناحية راجو، إضافة إلى شابين اثنين من أهالي عين حجر التابعة لناحية معبطلي، بعد ترحيلهما من تركيا.

كما اختطف ما يسمى فصيل “أحرار الشام” ثلاثة مدنيين من أهالي ناحية جنديرس، في حين اختُطف مدنيٌّ آخر من المنطقة نفسها، وطالب الخاطفون ذويه بدفع فدية مالية كبيرة لقاء إطلاق سراحه.

وفي الثلاثين من حزيران/ يونيو الفائت أقدمت دورية مشتركة بين عناصر الاستخبارات التركية وما تسمى “الشرطة المدنية” على اختطاف مدني من ناحية معبطلي في حين اختطفت الفصائل الإرهابية مدنياً آخر من قرية عين حجر بريف عفرين أثناء عودته إلى مسقط رأسه قادماً من حلب.

كما اختطفت الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي مدنياً من قرية كاخرة التابعة لناحية معبطلي بسبب مطالبته بمنزله الذي استولى عليه فصيل “أسود الشرقية” الإرهابي.