الفصائل الإرهابية تختطف عدداً من المدنيين بريف عفرين المحتلة

إمعاناً منه في ارتكابِ مزيدٍ من الانتهاكات بحقِّ الشعب السوري، يُواصل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعةُ له تنفيذَ مُخطَّطاتهم، باستخدام أساليبَ شتَّى من بينها القتلُ والخَطفُ ونشرُ الذعر بين الأهالي في المناطق المحتلة.

حالاتُ الاختطاف في عفرين المحتلة كانت على الدوام تختصرُ المشهدَ في المدينة وريفِها، آخرُها بحَسْب المَرصد السوري لحقوق الإنسان، كان اختطافَ عددٍ من الشبَّان بريف المدينة المحتلة شمال غربيّ سوريا.

المرصدُ أوضحَ أن عناصرَ ما يُسمَّى بالشرطة العسكرية التابعةِ للاحتلال، اختطفوا عدداً من المدنيين من قرية أنقلة التابعةِ لناحية شيخ الحديد واقتادتهم إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب.

كما اختطفَ فصيلُ سمرقند الإرهابيُّ التابعُ للاحتلال، عدداً من المدنيين من قرية كفر صفرة بريف ناحية جنديرس، ولا يزال مصيرُهم مجهولاً.

وكان المرصدُ السوري قد أعلن في السادس والعشرين من الشهر الجاري أن إرهابيّين من حركة أحرار الشام، اختطفوا أربعة نساء من أهالي قرية ميداليات التابعة لناحية راجو، بينهن نساء مُسِنّات جرى اقتيادهنّ إلى جهة مجهولة.

هذا وأثارتْ مشاهدُ مسرَّبةٌ، لمختطفاتٍ عفرينيَّاتٍ في أحد سجون الفصائل الإرهابية في مايو الماضي، حالةَ سُخطٍ واستنكارٍ لدى الشعب السوري ومنظمَّاتٍ حقوقية دُوَليَّة، دعت إلى فتح ملفِّ المُغيَّبين قسراً في عفرين، ومُحاسبةِ الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية على جرائمَ يرتكبونها في عفرين ومناطق أخرى بسوريا.

قد يعجبك ايضا