الفصائل الإرهابية تختطف طفلاً في مدينة عفرين المحتلة

ما يزالُ مسلسل الجرائم والانتهاكات التي يرتكبُها الاحتلالُ التركي والفصائل الإرهابية التابعة له في مدينةِ عفرين المحتلة شمالَ غربي سوريا مستمراً، فجرائمُ القتلِ والخطف والتعذيب والاستيلاء ونهب الممتلكاتِ باتت تتصدّرُ المشهد في المنطقة.

ومع تكرارِ حوادثِ الاختطاف بشكلٍ شبهِ يومي، أفادت مصادرُ محلية بأنَّ فصيل “فرقة الحمزة” الإرهابية، أقدمَ على اختطاف طفل من مدينةِ عفرين المحتلة، وتعذيبِه بشكلٍ عنيف ومن ثمّ تصوير مقطع فيديو وإرساله إلى ذوي الطفل، مهدِّداً بقتله.

كما اختطفت ما تُسمّى “بالشرطة العسكرية” التابعة للاحتلال التركي مؤخراً، مدنيّاً من أهالي قرية “بافلور” بناحية جنديرس بريف عفرين، واقتادته إلى جهةٍ مجهولة، دون معرفة الأسباب.

إصابة قيادي بالفصائل الإرهابية بجروح خطيرة بانفجار في عفرين
على صعيدٍ منفصل، وفي إطارِ الفلتان الأمني بمنطقةِ عفرين المحتلة، أُصيب قياديٌّ في “فيلق الرحمن” الإرهابي التابع للاحتلال التركي بجروحٍ خطيرة جراء انفجارِ عبوةٍ ناسفة استهدفت سيارته أمام منزله في حي الأشرفية وسطَ مدينة عفرين المحتلة.

حالةُ الفوضى هذه تأتي بالتّزامن مع مواصلة الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له ارتكاب شتّى أنواع الانتهاكات بحقِّ مَن تبقّى من سكان عفرين في إطار سياسةٍ ممنهجة تهدفُ إلى ترهيب الأهالي ودفعهم للنزوح قسراً من أرضهم، خدمةً لمخططاتِ تغيير ديمغرافية المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort