الفصائل الإرهابية تختطف امرأة وابنتها من عفرين المحتلة

مستمرةٌ انتهاكاتُ منطقة عفرين شمالَ غربيَّ سوريا مادام الاحتلال قائماً، فالقتلُ والخطفُ والتعذيب وسلبُ الممتلكات، هي أبرز سمات المشهد هناك، بهدف دَفعِ مَن تبقّى من السكان الأصليين للنزوح قسراً عن أرضهم، في إطار سياسةٍ ممنهجة لتغييرِ ديمغرافية المنطقة.

مصادرُ محليّةٌ من داخل عفرين أفادت، بأنَّ عناصرَ فرقة السلطان مراد الإرهابية التابعة للاحتلال التركي اختطفت امرأةً مسنّةً وابنتها في قرية “ديرصوان” بناحية شران بريف عفرين واقتادوهما إلى جهةٍ مجهولة، ليطالبوا فيما بعد ذويهم بدفعِ فديةٍ ماليّةٍ لقاء الإفراج عنهما.

الاحتلال التركي يوسع قصفه على عدة قرى بريف عفرين

وفي خضمّ الحديثِ عن الانتهاكات، صعَّد الاحتلالُ التركيُّ والفصائل الإرهابية التابعة له، قصفَهم المدفعي على قرى “شيخ هلال” و “كشتعار” و “كفر أنطون” و “تات مرش” و “شوارغة” الآهلة بالمدنيين بناحية شيراوا في ريف عفرين المحتلة.

كما شنّت الفصائلُ الإرهابية قصفاً مكثفاً بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية على بلدة تل رفعت وقرية الشيخ هلال وطريقي كفرنايا – تل رفعت وكفرنايا- دير جمال بريف حلب الشمالي ما تسبّب بأضرارٍ ماديّة في ممتلكاتِ المدنيين.

هذا وتتعرَّضُ مناطقُ الشمالِ السوري لقصفٍ مستمرٍّ من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له يسفرُ في أغلب الأحيان عن سقوطِ ضحايا بصفوف المدنيين، فيما تتعالى الأصواتُ المطالبةُ بضرورةِ إنهاء الاحتلال وعودة المهجّرين قسراً إلى أرضهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort