الفرقة 13 ترد على أحداث مدينة معرّة النعمان الأخيرة

نشر فصيل الفرقة 13 التابع للمعارضة السورية مساء أمس، تغريداتٍ على موقع تويتر بخصوص خلافها والاشتباكات التي اندلعت مع هيئة تحرير الشام منذ يومين في مدينة معرّة النعمان الواقعة جنوبي  إدلب.

وجاء في إحداها “المشكلة ليست بحلّ الفرقة 13 كما حصل مع عشرات الفصائل التي حاربتها جبهة النصرة والسؤال: هل ستتوقف جرائم هيئة تحرير الشام بعد حلّها أم أنها مستمرّة ومن القادم!”.

واستشهدت الفرقة 13 في تغريدةٍ أخرى بخروج تنظيم داعش الإرهابي من معرّة النعمان بريف إدلب، نظراً للظلم والفساد الذي كان يمارسه في المدينة.

وأضافت “دخلوا لنصرتنا ثم ناصروا الأسد علينا وحاربوا الفصائل وسلبوا سلاحها”.

هذا وتوصّلت “هيئة تحرير الشام” و”جيش إدلب الحر” التابع للجيش السوري الحر، ليلة أمس، إلى اتّفاقٍ لإنهاء الاقتتال الدائر بين الأولى و”الفرقة 13″ في إدلب، وبحسب البيان المشترك، الذي نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يتم وقف الاستنفار، وإزالة كافّة المظاهر المسلّحة في مدينة معرّة النعمان، وتشكيل لجنة قضائية للنظر في الأحداث التي وقعت يوم أمس، كما يتكفّل “جيش إدلب الحر” بتسليم المطلوبين من “الفرقة 13” للجنة القضائية.

كذلك يتم حلّ “الفرقة 13” وتسليم كافّة مقارّها إلى “جيش إدلب الحر”، باستثناء مقرّ “مبنى الحزب” سابقاً إذ سيسلّم إلى “هيئة إدارة الخدمات” في المدينة.

ومن جانبه، قال مصدرٌ عسكري في “الفرقة 13″، رفض ذكر اسمه، في تصريحٍ لوكالة” سمارت” إنهم يرفضون اتّفاق إنهاء الاقتتال و”قرار حلّ الفرقة يعود لقادتها فقط”، مضيفاً أن “جيش إدلب الحر” لم يساندهم و”ليس وصيّاً عليهم”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort