الفتح يخفق بالحصول على دعم القوى السنية لحكومة علاوي

المواقفُ السياسيّةُ المُتضاربةُ بين الكُتلِ الشيعيّة والسنّية والكرديّة، انعكست سلباً على أداءِ تشكيلِ الحكومة، وهو ما جعلَ نائبُ رئيسِ البرلمانِ العراقيّ حسن الكعبي أن يُؤجِّلَ جلسةَ منحِ الثّقة لحكومةِ محمّد توفيق علاوي إلى الأربعاء المقبل.

تحالفُ الفتحِ بزعامةِ الأمينِ العامِّ لمنظمةِ بدر هادي العامري، أخفق، في الحصولِ على دعمِ قوى سياسيّة سنّية بقيادةِ رئيسِ البرلمانِ العراقيّ محمّد الحلبوسي لمنحِ الثّقةِ لحكومةِ علاوي.

مصادرُ برلمانيّةٌ قالت إنّ تحالفَ الفتحِ عَقَدَ اجتماعاً مع قوى سنّية بقيادةِ الحلبوسي لنيلِ دعمِ تلك القوى في جلسةِ البرلمانِ لكنّ الاجتماعَ “فشل” في التوصلِ إلى اتّفاقٍ بين الجانبِين.

بومبيو يحثّ علاوي على حلّ الخلافات مع الزعماء الكرد والسنة

هذا وأكّد وزيرُ الخارجيّةِ الأمريكيّ، مايك بومبيو، في اتِّصالٍ هاتفيٍّ مع رئيسِ الوزراءِ العراقيّ المكلّف، على التزامِ الولاياتِ المتّحدة بدعمِ العراق في مختلفِ المجالات، بما يحفظُ سيادتَهُ وتحقيقَ ازدهارِهِ.

بومبيو شدَّد على ضرورةِ الالتزامِ بحمايةِ الدبلوماسيِينَ والقوّاتِ والمنشآتِ الأمريكيّةِ وقوّاتِ التحالفِ في العراق.

وحثّ بومبيو، علاوي على حلِّ الخلافاتِ مع الزعماءِ السياسيِينّ الكُرد والسنّة، لضمانِ نجاحِ حكومتِهِ، داعياً بغدادَ إلى وضعِ حدٍّ لقتلِ المتظاهرِين، واتّخاذِ إجراءاتٍ عاجلةٍ لتلبيةِ مطالبِهم.

قد يعجبك ايضا