العراق: الفتح لا اتفاقات نهائية على الوزارات الأربع الشاغرة

بعد قرابة خمسة أشهر من منح الثقة لـ”حكومة التسوية” في العراق، كما اصطلح عليها سياسياً، برئاسة عادل عبد المهدي، لا تزال الخلافات تراوح مكانها بين الكتل السياسية العراقية حول مرشحي الوزارات الشاغرة.

عضو تحالف الفتح نعيم العبودي، أعلن عدم وجود اتفاقات نهائية على الوزارات الأربع الشاغرة المتبقية في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لافتاً إلى أنه في نهاية الأسبوع الحالي سيتم حسم المسائل العالقة.

العبودي أشار أن هناك تفاهمات وتقاربات بين الكتل السياسية وبخاصة بين الفتح وسائرون لكن لا تزال الأمور تجري في إطار التفاهمات وليس الاتفاقات، مبيناً أنه من المتوقع أن تحسم المسائل العالقة مع نهاية الأسبوع الحالي.

وفيما يخص منصب وزارة الداخلية، أفادت مصادر بأن التنافس على الحقيبة الداخلية انحصر بين الفريق الركن عبد الغني الاسدي واللواء ياسين الياسري، وبشأن وزارة الدفاع فإن المنصب حسم لصالح المرشح صلاح الحريري وهو شخصية عسكرية.

المصادر ذاتها أشارت إلى أن الكتل السياسية توصلت إلى شبه اتفاق نهائي بالتوافق على تسمية مرشحي الدفاع والداخلية، وأن موضوع حسم المنصبين سيتم الأسبوع المقبل خلال جلسات مجلس النواب.

إلى ذلك أكد النائب عن تحالف الإصلاح علي البديري، أن عبد المهدي حمّل الكتل السياسية فشل الحكومة إذ لم يتم تمرير الوزراء الأربعة المتبقين خلال جلسة السبت المقبل، مشيراً إلى أن الكتل السياسية اتفقت على جميع الأسماء المطروحة لإنهاء أزمة تعطيل البرنامج الحكومي.

وبحسب مراقبيين للشأن العراقي فإن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لم يعد على ما يبدو مهتماً للأمر، رامياً الكرة في ملعب البرلمان في ظل تعثر مستمر لإكمال التشكيلة الحكومية المتعثرة، حيث ما تزال وزارات الداخلية والدفاع والعدل والتربية بلا وزراء، وتدار بالوكالة من قبل رئيس الوزراء نفسه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort