الغضبان: حكومة كردستان لم تسلم بغداد إيراد النفط إلى الآن

الأزمة بين بغداد وأربيل لم تمنعهما من التوصل إلى اتفاق يقضي بدفع الحكومة المركزية رواتب وأجور موظفي الإقليم، مقابل أن تسلم حكومة كردستان 250 ألف برميل من النفط إلى شركة سومو الوطنية.

لكن وبعد التزام بغداد بإرسال رواتب الموظفين في الإقليم، اتهم وزير النفط العراقي ثامر الغضبان أربيل بأنها لم ترسل إلى اللحظة إيراد برميل واحد من النفط إلى بغداد.

الغضبان توقع أن تشهد الأيام القليلة القادمة، تصاعد الجهود لإجراء لقاء بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان لمناقشة الملف النفطي.

وقال الغضبان في تصريح لصحيفة الصباح الرسمية، إن الحكومة الاتحادية لم تجري حتى الآن، مفاوضات مع إقليم كردستان حول الملف النفطي بسبب انشغالها خلال الفترة السابقة بتشكيل الحكومة وإقرار الموازنة إلى جانب تشكيل حكومة إقليم كردستان التي أخذت بعضاً من الوقت.

وبين الغضبان أن قانون الموازنة يحتوي على فقرة تقضي بضرورة قيام الإقليم بتسليم مئتين وخمسين ألف برميل من النفط المصدر من كردستان إلى الحكومة الاتحادية، لا سيما أن الإقليم ينتج أكثر من أربعمئة ألف برميل يومياً، مشيراً أن بغداد لم تتسلم حتى الآن برميلاً واحداً منها لعدم وجود أي اتفاق إجرائي بين الجانبين.

الوزير أفصح، عن عدم قيام كردستان وعلى مدى الأعوام الأربعة الماضية، بإعطاء أية كمية من النفط المنتج هناك إلى الحكومة الاتحادية باستثناء كمية جزئية ولعام واحد.

وأعرب الوزير عن تفاؤله بتطبيق ما جاء بموازنة العام الحالي، إذ لا يمكن إلا المضي سوية بإقرار منظومة القوانين والذهاب إلى السلطة التشريعية بما يخص قوانين النفط والغاز وشركة النفط الوطنية، وإعادة تنظيم وزارة النفط والموارد المالية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort