“الغارديان”: الهواتف الذكية تخلق أزمة صحة عقلية في العالم

خلقت الهواتف الذكية أزمة صحة عقلية غير مسبوقة على مستوى العالم، حسبما جاء في تقرير لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

وأوضح التقرير، أن جيل الـ “Z”، المولود بعد عام 1995، كان أول جيل في التاريخ يمُر أفراده بمرحلة البلوغ وفي جيوبهم بوابة إلى عالم بديل، الأمر الذي أحدث أثراً مُدمراً وخلق أزمة صحة عقلية غير مسبوقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهواتف الذكية والألواح الرقمية، التي صممتها شركات التكنولوجيا مطلع الألفية الحالية، غيّرت العالم والحياة ليس فقط للبالغين في جميع أنحاء العالم، ولكن للأطفال أيضًا.

وأكدت الصحيفة، أن الشركات التي طورت التكنولوجيا الجديدة لم تقم إلا بالقليل من الأبحاث حول تأثيراتها على الصحة العقلية، أو لم تقم بأي أبحاث على الإطلاق؛ إذ أنها تسعى لتحقيق أقصى قدر من المشاركة، عن طريق استخدام الحيل النفسية لإبقاء الشباب مستمتعين، وهي أسوأ المخالفين.

وتمكنت هذه الشركات من إعادة ربط الطفولة وتغيير التنمية البشرية على نطاق لا يمكن تصوره، من خلال تصميم عدد كبير من المحتوى الإدماني، الذي يدخل من خلال عيون الأطفال وآذانهم، ومن خلال إزاحة اللعب الجسدي والتواصل الاجتماعي الشخصي، وفقاً للتقرير.

وتقول الصحيفة، لم تكن هناك علامات تذكر على وجود أزمة مرض عقلي وشيكة بين المراهقين في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، قبل أن تتغير الأمور فجأة في أوائل عام 2010، حيث بدأ عدد من الشباب في بريطانيا وأمريكا وكندا وأستراليا وخارجها يعانون من القلق والاكتئاب، وحتى بروز الميول الانتحارية بشكل كبير.

قد يعجبك ايضا