الغارديان البريطانية تنشر فيديواً لعمليات إعدام على يد قوات الحكومة السورية بدمشق

مع دخول الأزمة السورية عامها الثاني عشر، تتكشف المزيد من الجرائم والانتهاكات التي ارتكبت بحق السوريين، كان آخرها ما أظهره مقطع فيديو لعمليات إعدامٍ جماعي نفّذتها قوات الحكومة السورية بحق مدنيين في العاصمة دمشق.

المقطع المصوَّر الذي نشرته الغارديان يَظهر فيه عنصرٌ من قوات الحكومة السورية وهو ينفِّذ عمليّات إعدامٍ جماعية لمدنيين في حي التضامن جنوبيَّ العاصمة دمشق، قبل أن يقدم على عملية حرقٍ جماعي للجثث.

الغارديان وصفت الحادثة بجريمة حربٍ نفّذها أحد أشهر الأفرع الأمنية التابعة لقوات الحكومة السورية، المعروف بالفرع مئتين وسبعة وعشرين، أو ما يعرف بفرع المنطقة.

اللقطات التي كشفت عنها الصحيفة حديثاً، تُظهر تنفيذَ العنصر عملية الإعدام بحق مدنيين معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي ويسيرون نحو حفرة الإعدام، حيث أشارت الصحيفة إلى أن المشاهد تعود لنيسان/ أبريل عام ألفين وثلاثة عشر.

الغارديان، أوضحت أن عمليات الإعدام انتهت بفقدان ما لا يقل عن واحد وأربعين مدنياً لحياتهم في المقبرة الجماعية بحي التضامن، ومن ثم سكبِ الوقود على جثثهم من قبل عناصر بالقوات الحكومية، وإشعال النار فيها.

وكان رئيس لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سوريا، باولو بينيرو، قد أعلن في آذار/ مارس الماضي، إن أكثر من مئة ألف شخص لا يزالون في عداد المفقودين أو المختفين قسراً في معتقلات الحكومة السورية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort