الغارديان البريطانية تؤكد استمرار محاولات اللاجئين للوصول إلى أوروبا بحراً

البحرُ المتوسط أصبحَ مقبرةً للاجئين والمهاجرين غيرِ الشرعيين، والكثيرُ من القوارب تتعرَّض لحوادثِ غرقٍ في البحر نتيجةَ عواملَ عديدة، منها الطقسُ السيِّئ والحمولةُ الزائدة، هذا ما أكّدته صحيفة الغارديان البريطانية.

الغارديان أكّدت استمرارَ محاولات اللاجئين للوصول إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط، مشيرةً إلى أنّ قوارب المهربين تنطلق من شمال إفريقيا ومن لبنان وسوريا وتركيا، وهي محمّلة بالآلاف، دون وسائلِ أمانٍ أو إنقاذ.

الصحيفة البريطانية، نقلت عن أعضاء بفرق إغاثة قولهم، إنّ المهربين يرسلون مئات اللاجئين إلى البحر، متجاهلين الطقس العاصف، وعادة ما تنتهي مثل هذه الرحلات بمأساة.

ووفقاً لأحدث إحصائيةٍ نشرتها الصحيفة، لقي نحو ألفٍ وثلاثِمئةِ شخصٍ مصرعَهم أو فُقِدوا أثناء محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط منذ بداية العام. وفي أبريل الماضي، غرق أكثر من مئة وعشرين لاجئاً في حادثةٍ واحدة.

وفي وقتٍ سابق أكّدت منظمة أطباء بلا حدود، أنّه تمّ العثور على عشرة لاجئين ميتين في قاربٍ خشبيٍّ صغير قبالة الساحل الليبي.

ومنذ منذ بداية أكتوبر الماضي، لقي ما يقرب من مئةٍ وسبعين شخصاً من إفريقيا والشرق الأوسط مصرعهم بسبب الأمواج أو البرد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort