العفو الدولية :304 قتيلا حصيلة قمع الاحتجاجات في إيران

304 قتيلا حصيلة حملة القمع التي أطلقتها السلطات الإيرانية ضد المحتجين جراء اندلاع احتجاجات على أعقاب رفع أسعار الوقود، وفقا لما أعلنت عنه منظمة العفو الدولية.

الحجب عن عدد القتلى بين صفوف المتحجين هو ماعمدت إليه السلطات الإيرانية من خلال تنظيم “حملة واسعة النطاق” للتغطية على عدد القتلى، وفقا للعفو الدولية .

الآمنستي كانت قد قدّرت عدد القتلى في وقت سابق بـ208قتيلا ، أرقام رفضتها إيران ووصفتها ب “الأكاذيب المطلقة.”

إذا أعلنت السلطات الإيرانية عن مقتل خمسة أشخاص فقط، بينهم أربعة من أفراد قوات الأمن، ويتوقع أن تصدر حصيلة رسمية بعدد القتلى عن المعهد الوطني للطب الشرعي في إيران.

وقالت آمنستي إنها جمعت “شهادات مروعة” تشير إلى قيام السلطات الإيرانية بحملة شرسة واعتقالها لآلاف المحتجين إضافة إلى صحافيين ومدافعين عن حقوق الإنسان لمنعهم من التحدث علنا عن القمع الإيراني الذي وصفته ب” القاسي”.

ودعت المنظمة طهران إلى “الإفراج العاجل وغير المشروط عن جميع المعتقلين بشكل تعسفي”، أشارت إلى أنه عدم ممارسة الضغوط على إيران من قبل المجتمع الدولي سيبقي الآلاف عرضة لخطر التعذيب وأساليب أخرى من سوء المعاملة”.

واندلعت في ال15 من نوفمبر الماضي احتجاجات عارمة وسط البلاد على أعقاب ارتفاع أسعار الوقود ، قوبلت بموجة قمع من قبل السلطات الإيرانية وهو ماعتبرته المعارضة الإيرانية من أكثر الجرائم بشاعة في القرن الحادي والعشرين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort