العصائب ترد على واشنطن: مواقفكم لن تغير من أهداف الحشد الشعبي

بعد أن أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، تقريراً اتهمت فيه قوات عراقية منتمية للجيش والحشد الشعبي، بالتورط في أعمال قتل وممارسات تعسفية.

حركة عصائب أهل الحق ردت على لسان المتحدث باسم مكتبها السياسي محمود الربيعي، بالقول إن التقرير يؤكد أن الولايات المتحدة أيقنت أن خسارتها السياسية في الانتخابات الأخيرة في العراق بفوز كتل معادية لها أكبر من خسارتها العسكرية هناك.

الربيعي أشار الى أن مثل هذه التقارير والمواقف الأمريكية لن تدفع الحشد الشعبي وكتله السياسية إلى التراجع عن أهدافهم، ولن يكون الحشد ضمن محور واشنطن الرامي إلى جعل العراق ضعيفاً.

توتر بين واشنطن والحشد الشعبي يرى مراقبون أنه انعكاس للخلاف والوضع المتأزم بين الولايات المتحدة وإيران والذي ازداد بوتيرة ملحوظة عقب تشديد واشنطن للعقوبات على طهران.

أمرٌ ظهر بجلاء، خلال الأزمة السياسية التي يعيشها العراق، بشأن التواجد العسكري الأمريكي، فموقف حركة عصائب أهل الحق الموالية لإيران، كما مواقف جميع فصائل الحشد الأخرى الدائرة في فلك إيران، هو الرفض القاطع للتواجد الأمريكي في العراق.

موقف يقول البعض إنه لا يمكن إلا أن يكون بإيعاز مباشر من طهران التي ترى في زيادة التواجد الأمريكي إضعافاً لنفوذها على الساحة العراقية.

هي إذاً ساحة صراع مفتوح بين واشنطن وطهران تجري على الأراضي العراقية، وبينما اتخذت الإدارة الأمريكية سلسلة من الإجراءات التي استهدفت النفوذ الإيراني، بتصنيف فصائل منضوية في الحشد الشعبي كمنظمات إرهابية، لا تألوا طهران جهداً في تأليب الحشد الشعبي ضد أمريكا وتواجدها العسكري في العراق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort