العشرات يتظاهرون في الجولان المحتل تضامنا مع احتجاجات السويداء

“من الجولان إلى عفرين ومن طرطوس إلى الميادين عاشت سوريا والسوريون”، هتافاتٌ ضجّت بها حناجر العشرات من أهالي قرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، الذين خرجوا للتعبير عن تضامنهم مع الاحتجاجات التي تشهدها مدينة السويداء جنوبي سوريا ومناطق أخرى.

المتظاهرون في مجدل شمس رددوا شعاراتٍ تعبّر عن التضامن مع الحراك السوري ورموزه، وتطالب بإسقاط الحكومة السورية، ورحيل الرئيس السوري بشار الأسد، الذي وصفوه بالعميل لإيران، منددين أيضاً بهيمنة الأخيرة على القرار السوري.

وتعدّ هذه التظاهرة هي الأولى في الأراضي السورية المحتلّة من قبل إسرائيل، كما أنّ الشعارات التي رفعت فيها تعتبر بحسب مراقبين رسالةً قويةً للحكومة السورية، التي طالما لوّحت بورقة الأراضي المحتلّة من قبل إسرائيل في مواجهة أيِّ مطالبَ للتغيير.

هذه التظاهرة تزامنت أيضاً مع تظاهراتٍ جديدةٍ خرجت في مدينة السويداء، تطالب برحيل الأسد وحكومته، حيث تجمّع عشرات المتظاهرين في ساحة السير قبالة مبنى البلدية بمدينة السويداء، مرددين شعاراتٍ تُنادي بوحدة الشعب السوري وإطلاق سراح المعتقلين.

كما أعرب المتظاهرون عن تضامنهم مع كافّة المحافظات السورية في مطالبها، ودعوها للخروج في تظاهراتٍ مناوئةٍ للحكومة، فيما أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ السويداء تشهد تحضيراً لخروج تظاهراتٍ جديدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort