العراق.. نائب يطالب الحكومة بالضغط على النظام التركي في ملف المياه

تتزايد أزمات العراق ولا تنقص، وكأنّ مشاكله في ملفات الكهرباء والفساد والتظاهرات الشعبية التي ماتزال عالقة بانتظار الحلّ لا تكفي، حتى تطلّ مشكلة المياه على سطح المشهد.

هذهِ الأزمات هي نتاج سياسات داخليّة بحتة، إلا أنّ مشكلة المياه تأتي على يد حامل راية العثمانية رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان الذي أقدم على تشغيل سد إليسو، بما له من تداعيات خطيرة على المستقبل المائي للعراق.

ورداً على ذلك، طالب عضو لجنة الزراعة والمياه في البرلمان العراقي النائب، منصور البعيجي، رئيسَ الوزراء مصطفى الكاظميّ باستخدام كلِّ الوسائل المُتاحة، لا سيّما الأدوات الاقتصادية، للضغط على النظام التركي، مناشداً السلطات بعدم اتخاذ موقف المتفرّج على ما يتعرّض له العراقيون منذ فترة طويلة جرّاء سلوك النظام التركي.

وأكد البعيجي على أنّه يجب أن تزداد حصّة العراق المائية من قبل دول المنبع، لافتاً إلى أنَّ حرب المياه لا تقلُّ خطورةً عن الحرب ضدّ تنظيم داعش الإرهابيّ، وأنّها ستدمِّر الزراعة في البلاد خاصّة بعد هبوط أسعار النفط.

وفي حين يُعرف عن النظام التركيّ استغلاله كافة الملفات وحتى التي يغلب عليها الطابع الإنسانيّ من أجل مصالحه الشخصية ومصالح حزبه الحاكم، يتساءل مراقبون عمّا يخبِّئه أردوغان في جعبته، وعن غايته من وراء تحريك ملف المياه في العراق.

قد يعجبك ايضا