العراق …منظومة الدفاع الجوي في قاعدة عين الأسد تسقط طائرتين مسيرتين

لا يزال مشهد استهداف المصالح الأمريكية في العراق أمرًا معتادًا ، حيث باتت رقعة التوتّر في بلدٍ غارقٍ في أخطر أزمةٍ سياسيةٍ واجتماعية منذ عقودٍ تتسع شيئاً فشيئاً.

خلية الإعلام الأمني قالت في بيانٍ، إنّ منظومة الدفاع الجوي في قاعدة عين الأسد الجوية بمحافظة الأنبار تصدّت لطائرتين مسيرتين وتمكَّنت من إسقاطهما.

القوّات الأمريكية الموجودة في قاعدة عين الأسد فعَّلت صفارات الإنذار والتنبيه، وذلك لأخذ الحيطة والحذر تحسُّباً من هجماتٍ صاروخيّة، وَفق البيان.

ويعدُّ هذا الهجوم الثاني من نوعه بطائراتٍ مسيّرةٍ ضدّ عين الأسد منذ شهر، وسط اتّهامِ الولايات المتحدة، فصائلَ مواليةً لإيران بالوقوف وراء الهجمات المتكررة.

استهداف مركز بغداد للدعم الدبلوماسي بهجوم صاروخي

كذلك أعلن الناطق باسم التحالف الدولي لمحاربة داعش، واين ماروتو، في تغريدةٍ استهدافَ مركز بغداد للدعم الدبلوماسي بهجومٍ صاروخي، إذ أفاد بأن أحد الصواريخ سقط بالقرب من المركز، دون أن يخلّف أضراراً ماديةً أو بشريّة.

ماروتو أشار إلى أنّ الهجوم قيد التحقيق، مؤكّداً أنّ أيَّ هجومٍ على التحالف الدولي والحكومة العراقية وإقليم كردستان ينسف سلطة المؤسّسات العراقية ويقوّض سيادة العراق.

ويأتي القصف بالتزامن مع تدشين قاعدة فكتوريا العسكرية بمطار بغداد الدولي، نظاماً دفاعياً شمل كامل القاعدة، التي تعرّضت لمرّاتٍ متفاوتةٍ لاستهدافٍ بالصواريخ.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort