العراق .. مقتل العشرات من تنظيم “داعش” بغرب الموصل

أعلنت القوات العراقية أنها قتلت عشرات العناصر من تنظيم “داعش” الهاربين من قضاء تلعفر شمال غربي الموصل، في وقت تواصل استعداداتها لشن عملية على قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك.

وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي في قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية أمس، أن القوات العراقية قتلت 55 من عناصر تنظيم “داعش”، من بينهم 26 انتحارياً يرتدون أحزمة ناسفة، في مناطق العياضية، وذلك في إطار عملية تفتيش للهاربين من تلعفر.

كما تواصل القوات العراقية حشد تعزيزاتها العسكرية استعداداً لشّن هجوم على قضاء الحويجة الذي يسيطر عليه “داعش” منذ صيف 2014، ومن المقرر أن تتوجه تلك القوات بعد ذلك إلى قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، ومدن “عانى وراوى” والقائم في محافظة الأنبار، وهي كل ما تبقى للتنظيم في العراق.

وقال مصدر في قوات البيشمركة أمس، إن مقاتلة عراقية استهدفت قافلة سيارات لـ”داعش” بناحية الرياض التابعة لقضاء الحويجة، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن ستة عناصر وجرح آخرين.

وحذر المرصد العراقي لحقوق الإنسان من موجات نزوح كبيرة في الحويجة مع بدء التحضير للعملية العسكرية، مؤكداً في بيان وجود نحو 95 ألف مدني في الحويجة، وطالب السلطات العراقية باتخاذ الإجراءات اللازمة لإعانة الفارين وإيصال المساعدات للمحاصرين.

كما أعلنت مفوضية الانتخابات في إقليم كردستان العراق إن المناطق التي حررتها قوات البيشمركة في محافظة نينوى ومناطق أخرى منها كركوك ستشارك في الاستفتاء على استقلال الإقليم.

وتوقع الناطق باسم المفوضية شيروان زرار بمؤتمر صحفي في أربيل مشاركة نحو 5.5 مليون مواطن في عملية الاستفتاء التي ستجرى أواخر سبتمبر/أيلول الجاري.

وقال زرار، إن المناطق التي حررتها قوات البيشمركة وبينها كركوك خاطبت المفوضية رسمياً للانضمام للاستفتاء، فكان الرد بالإيجاب. وتابع “عبّرنا عن سعادتنا للطلب المقدم من مجلس محافظة كركوك للاشتراك في الاستفتاء، وقد أجبناهم رسمياً بهذا الشأن، وأتممنا الاستعدادات اللازمة لمشاركة المحافظة”.

ودعا زرار، المراقبين الدوليين والمنظمات المدنية للإسراع بتسجيل أسماء مراقبيها، موضحاً أن القوائم ستغلق مع انطلاق حملة الدعاية للاستفتاء.

قد يعجبك ايضا