العراق..مفوضية حقوق الإنسان تطالب إقليم كردستان النظر في مطالب المتظاهرين

تصعيدٌ جديدٌ في إقليم كردستان، لايختلف عن نظيره في العاصمة العراقية بغداد، إذ تشهد مدنٌ من الإقليم على التوالي تظاهرات احتجاج على تدهور الأوضاع المعيشية هناك.

المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، طالبت في بيان حكومة إقليم كردستان بالنظر في مطالب المتظاهرين المشروعة، والعمل على إيجاد حوارٍ مشترك معهم.

المفوضية أعربت عن أسفها لما صاحب الإقليم من أحداث وخصوصاً المصادمات التي وقعت وأسفرت عن إصابة عددٍ من المتظاهرين والقوات الأمنية فضلاً عن حالات حرق الأبنية وإلحاق الأضرار بالممتلكات العامة وإتلافٍ للمستندات الرسمية.

ودعت المفوضية القوات الأمنية باتخاذ أقصى درجات ضبط النفس وحماية المتظاهرين والحفاظ على أرواحهم من أيّ اعتداء أو انتهاك للحقوق.

وفي الوقت نفسه، طالبت المفوضية المتظاهرين الالتزام بالضوابط والتعليمات الخاصة بالتظاهر السلمي وعدم الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة والتعاون مع القوات الأمنية، بالإضافة إلى الابتعاد عن أيّ صدامات معها للحفاظ على سلامة أمن الإقليم والمواطنين فيه.

وتعاني مدن إقليم كردستان في السنوات الأخيرة من أزمة اقتصادية خانقة، كادت أن تعصف بالحياة السياسية، نتيجة انخفاض أسعار النفط والحرب مع تنظيم داعش الإرهابي وتأخير صرف رواتب الموظفين وقطع بغداد الميزانية عنها.

قد يعجبك ايضا