العراق..محتجو الناصرية يوقفون التصعيد مقابل وقف الاعتقالات

 

بعد إطلاق القوّات العراقية سراحَ عددٍ من المتظاهرِين، وذلك على خلفية تظاهراتٍ غاضبةٍ خرجت مؤخّراً في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار، أكّد محتجّو ساحة الحبوبي أنّهم سيلتزمون الهدوء.

المحتجّون قالوا في بيانٍ لهم، إنّه سيتمُّ إيقافُ التظاهرات والتصعيد، وإنّهم سيعودون للهدوء شرط ألا يتم اعتقال أو استهداف أيِّ متظاهرٍ سلميّ، متوعّدِين باحتجاجاتٍ أكبر في حال استمرار حملات الاعتقال والخطف ضدهم.

الاعتقالات التعسفية والاغتيالات بِحَسَبِ بيانِ المحتجِّين هي ما دفعهم إلى التصعيد من أجل الضغط على الحكومة لإطلاق سراح المعتقلين وإيقاف استهداف المتظاهرين السلميين.

ووَفقَ محتجّو ساحة الحبوبي فإن خليّةَ أزمةِ الناصرية التي رأسها في وقتٍ سابقٍ مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، بتكليفٍ من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي زادت النارَ حطباً، وكانت ضدَّ شعبِها وعوناً للفاسدِين.

من جانبها، دعت مفوضية حقوق الإنسان في ذي قار، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى تولي الملف الأمني في محافظة ذي قار واتِّخاذ الإجراءات العاجلة لبسط الأمن في المحافظة.

قد يعجبك ايضا