العراق.. محتجون يلوحون بخطوات تصعيدية في حال عدم الاستجابة لمطالبهم

في خطوةٍ قد تعيد الشارع العراقي إلى تاريخ الواحد من تشرين الأول من العام ألفين وتسعة عشر، حيث هتافات حشود المتظاهرين المطالبين بحقوقهم كمواطنين عراقيين تتعالى في سماء عدّة مدنٍ عراقية.

منسِّق التظاهرات في محافظة ذي قار، رائد البديري في تصريحٍ لوسائلَ اعلاميّةٍ أعلن عن نيتهم بتصعيد التظاهرات في حال عدم تلبية الحكومة لمطالب المتظاهرين،

البديري قال إن متظاهري ذي قار سينطلقون بمسيرة حاشدة من تقاطع البهو باتجاه مديرية التربية بالمحافظة، لإغلاق مقر المديرية العامة، مضيفاً أن ملف المحاضرين خضع لمزايدة سياسية بين بعض الكتل داخل قبة البرلمان العراقي.

منسق التظاهرات أوضح أن مهلة المتظاهرين للحكومة تمتد إلى الثلاثاء المقبل، مؤكداً أنه في حال عدم تنفيذ المطالب سيتم اللجوء إلى قطع الطرق والجسور وإغلاق الدوائر الخدمية بالمحافظة.

وفي محافظتي الديوانية والمثنى، خرج العراقيون في تظاهرات حاشدة نددوا خلالها بتسويف قضيتهم في الموازنة العامة للبلاد والتي أقرت مؤخراً.

بدورهم لم يتوان متظاهرو البصرة عن الالتحاق بحملة التصعيد، حيث أعلن متظاهرو الرميلة الشمالية عن استئناف تظاهراتهم واعتصاماتهم بعدَ ثلاثةِ أيّامٍ في حال لم تستجبْ وزارةُ النِّفط لطلباتِهم بتوفير وظائف، وطالبوا كلاً من وزير النِّفط ومحافظِ البصرة بالتدخّلِ العاجلِ لحسمِ قضيتِهم.

قد يعجبك ايضا