العراق .. متظاهرون يوجهون رسالة للكاظمي يطالبونه بإقالة محافظ الديوانية

لأسبابٍ في مقدّمتها المطالبةُ بتشغيلِ العاطلينَ عن العملِ في المناطقِ المجاورةِ للحقول النفطية، وأخرى تتعلّقُ بمستوى الخدمات، وتفشّي الفساد الإداري والمالي, يعودُ الشارعُ العراقيّ إلى دائرةِ الاحتجاجات.

متظاهرونَ في محافظةِ الديوانيّة, جنوبيّ العراق, أقدموا على إغلاقِ مبنى الحكومةِ المحليّةِ في المحافظة, وذلك بعد افتتاحهِ لساعةٍ واحدة.

المحتجون وجّهوا رسالةً إلى رئيسِ الوزراءِ مصطفى الكاظمي يطالبون فيها بإقالةِ المحافظ، متهمينهُ بإثارةِ الفتن في المدينة.

وفي السياق خرجَ العشراتُ من موظفي عقودِ المفوضيّةِ العليا المستقلة للانتخابات بتظاهرةٍ أمام وزارةِ الماليّة في العاصمةِ بغداد, مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم.

فيما نظّمَ العشراتُ من خريجي كلّيّاتِ الإدارةِ والاقتصادِ والمحاسبة في محافظة المثنى, تظاهرةً أمامَ البوابةِ الرئيسيّةِ لمصفاةِ السماوة, للمطالبةِ بتوفيرِ فرصِ عملٍ لهم.

مجهولون يحرقون خيم المتظاهرين في النجف

وفي خطوةٍ قد تشكّلُ تحذيراً جديداً للسلطةِ في البلاد، عادت عمليّاتُ حرقِ خيمِ المتظاهرينَ في جنوبِ العراقِ الى الواجهةِ من جديد، إذ أقدمَ مجهولون على إحراقِ خيمٍ للمتظاهرين في ساحة الاعتصام في محافظة النجف.

قد يعجبك ايضا