العراق…صالح يحذر من استمرار الأزمة السياسية ويدعو لتعديل الدستور

على خلفية فشل جهود انتخاب رئيسٍ جديدٍ للعراق، ومن ثم رئيسٍ للحكومة، حذّر الرئيس العراقي برهم صالح، من استمرار الأزمة السياسية، معتبراً أنّها قد تقود نحو “متاهاتٍ خطيرة يكون الجميعُ خاسراً فيها” حسب تعبيره.

صالح قال في بيانٍ بمناسبة ذكرى سقوط النظام العراقي السابق، إنّ العراق يمرُّ بظرفٍ حساس وسط انسدادٍ سياسيٍّ وتأخُّرِ استحقاقاتٍ دستورية عن مواعيدها المُحددة، مشيراً إلى أن ذلك غيرُ مقبولٍ بالمرة.

الرئيس العراقي دعا جميع القوى السياسية إلى رصِّ الصف الوطني عبر حوارٍ جادٍّ وفاعلٍ للخروج من الأزمة الراهنة، والشروع بتشكيل حكومةٍ وطنيةٍ مُقتدرةٍ على حدِّ وصفه.

وبحسب صالح، فإنّ الأشهر التي أعقبتِ الانتخابات البرلمانية، التي جرت بالعراق في أكتوبر الماضي، تؤكّد الحاجة لتعديلاتٍ دستورية، داعياً إلى الشروع في تلك التعديلات خلال الفترة المقبلة، عبر وفاقٍ وتفاهمٍ وطني، مشيراً في الوقت نفسه إلى وجود بنودٍ دستورية سببت أزماتٍ وصفها بالمستعصية.

وفي وقتٍ سابق طرح زعيم تيّار الحكمة عمار الحكيم مبادرةً تتضمن عدّة نقاطٍ لإنهاءِ الانسدادِ السياسي القائم في البلاد، داعياً إلى جلوس جميع الأطراف على طاولة الحوار ومناقشة الحلول والمعالجات من “دون شروطٍ أو قيودٍ مسبقة”، وتسمية الكتلة الأكبر وَفق ما نصَّ عليه الدستور.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort