العراق…شيوخ الأنبار غاضبون من كتائب “حزب الله” بعد تصريحات للعسكري

لاقت التهديدات المتكررة للمسؤول الأمني لكتائب حزب الله العراقية أبو علي العسكري الموجهة لرئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، غضب شيوخ ووجهاء محافظة الأنبار غربي البلاد.

ويقول الخبير بالشأن السياسي والأمني في الأنبار سعود المشهداني، إن تهديدات العسكري، لاقت ردود فعل منددة من قبل غالبية شيوخ ووجهاء الأنبار ومواطنيها، وتمت إقامة أكثر من ثمانية مؤتمرات بأقضية متفرقة من المحافظة، للتعبير عن التنديد بهذه التهديدات ورفض أي تدخل بشؤون المحافظة التي قالوا إنها تشهد استقراراً أمنياً وسياسياً، فضلاً عن حملات البناء والإعمار.

وبحسب المشهداني، فإن الجميع عبروا عن رفضهم لأي محاولة لزرع الفتنة بين أبناء المحافظة، مبيناً أن أبناء الأنبار داعمين لجهود القوات الأمنية المتمثلة بالجيش والشرطة، وباقي القوات الرسمية الحقيقية التي تأتمر بأمر القائد العام للقوات المسلحة.

من جانبه قال قائممقام قضاء الفلوجة مؤيد الدليمي، إنّ أبناء الفلوجة والأنبار عموماً يرفضون ويستنكرون التدخلات والتصريحات الأخيرة للعسكري.

وفي وقتٍ سابق ردّ رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، على تهديدات المسؤول الأمني لكتائب حزب الله أبو علي العسكري، قائلاً إن مصيركم المثول أمام القانون محلياً ودولياً.

وكان العسكري قد قال في وقت سابق، إن كتائب حزب الله ستقف مع من يشكو ظلم البهلوان وأعوانه في اشارة إلى الحلبوسي، وستدعم المظلومين وتوصلهم إلى الدوائر القضائية المختصة بمساعدة مقر ممثلية كتائب حزب الله في الرمادي ومقراتها الأخرى بالحبانية والقائم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort