العراق: سياسيون يحذرون من تداعيات محاربة الولايات المتحدة لإيران

من الواضح أن نتائج وتداعيات التصعيد والضغوط الأمريكية على إيران قد بدأت تأخذ مفعولها ويظهر ذلك بشكل جلي من التصريحات والتهديدات التي أطلقتها شخصيات سياسية عراقية معروفة بولائها المطلق لإيران.

رئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم طالب في تصريح له الحكومة العراقية إلى تبني وساطة بين واشنطن وطهران لتخفيف حدة التوتر بينهما، مؤكداً في الوقت نفسه أن أمن العراق خط أحمر ولن يكون ورقة تفاوضات إقليمية.

وقال الحكيم بأنه لا سبيل أمام السياسيين والكتل السياسية إلا تجنيب العراق أي آثار محتملة للمعارك، وأضاف مهدداً بأن العراق لن يقف مكتوف الأيدي عندما يتعلق الأمر بمصالحه وأمنه.

كما ووجه الحكيم انتقاداً للعقوبات الأخيرة التي فرضها البيت الأبيض على طهران، مشيراً إلى أن السياسة التي تبنتها الأخيرة في تصفير صادرات النفط الإيراني تعني الانتقال إلى سياسة الخنق لإيران وشعبها، الأمر الذي سيحمل تبعات كارثية للمنطقة وعلى العراق بشكل خاص، على حدّ قوله.

وبنفس الوتيرة حذر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي من التصعيد في المنطقة والتلويح بالمواجهة المصحوبة بفرض عقوبات اقتصادية منفردة من قبل واشنطن ضد من وصفها بـ الجارة الجمهورية الإسلامية، قائلاً إن من شأن ذلك أن يؤدي الى تداعيات خطيرة على الشعبين الإيراني والعراقي أضافة لجر المنطقة إلى حافة الانهيار.

هذه التصريحات تأتي بعد أيامٍ من زيارة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو إلى بغداد والتي فسّرها سياسيون عراقيون بأنها جاءت تجسيداً لرغبة أمريكية بتحييد العراق وإبعاده عن المحور الإيراني.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort