العراق.. سفير النظام الإيراني يرحب بواسطة عراقية مع دول الخليج

بعد أن نشرتْ صحيفةُ فايننشال تايمز معلوماتٍ تفيدُ بلقاءاتٍ جمعتْ مسؤولين سعوديين وإيرانيين في العراق، أجروا خلالَها محادثاتٍ لتخفيف التوتر بين البلدين، رحَّب سفيرُ النظام الإيراني في بغداد إيران مسجدي بجهود العراق في تقريب وجهاتِ النظر بين البلدين.

وفي تصريحاتٍ نقلتْها وكالةُ الأنباء الرسمية في إيران، أكَّد مسجدي أنَّ بلادَه تُرحِّبُ بوساطة بغداد بهدفِ تعزيز العلاقات والتعاون بين دول المنطقة، وتشجِّعُها على لعبِ هذا الدور وبذلِ هذه المساعي لتقريب وجهات النظر.

ورغم أنَّ السفيرَ الإيراني نفى إحرازَ أيِّ تقدّمٍ مُهمٍّ أو نتائج ملموسة في هذا الصدد، إلا أنه قال إن عليهم الانتظارَ حتى يمضيَ العملُ قدماً، ومن ثَمَّ رؤيةُ نتائجَ عمليَّة لهذا الحوار على حد تعبيره.

وكانت خارجيَّةُ النظام الإيراني قد رحَّبتْ في وقتٍ سابق بالحوار مع السعودية، دون أن تُؤكِّدَ أو تنفيَ حدوث لقاءاتٍ جرتْ في بغداد.

من جهتها آثرتِ السعوديةُ الصمتَ رسمياً حتى الآن، ولم تُعلِّقْ على هذه الأخبار، رغم نفي وسائلَ إعلامٍ غيرِ رسمية، فورَ انتشار تسريباتِ صحيفة فايننشال تايمز.

وشهدتِ العلاقاتُ بين النظام الإيراني والسعودية عمليَّاتِ شدٍّ وجذبٍ منذ سنوات، بسبب تدخل طهران عسكرياً في سوريا والعراق واليمن، ودعم فصائل مسلحة تابعة لها في هذا البلد على حساب زعزعة أمن واستقرار هذه البلدان، إلى أن تمَّ قطعُ العلاقات الدبلوماسية بينهما رسمياً عام 2016.

قد يعجبك ايضا