العراق.. زعيم التيار الصدري يعلن المعارضة لمدة شهر

بعد فشل الأطراف السياسية في تشكيل الحكومة العراقية، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، التوجه للمعارضة لمدة شهر، وسط ردود فعل من الإطار التنسيقي وتحالف السيادة.

الصدر أعلن في بيان أنه استطاع أن يشكل أكبر كتلة برلمانية عابرة للمحاصصة الطائفية في تاريخ العراق، بمعزل عن أي تبعية أو اعتماد على جهات خارجية.

الزعيم الصدري أضاف أن الهجوم من الداخل والخارج عليه وعلى فكرة “حكومة الأغلبية الوطنية” دفعه إلى خيار التحول إلى المعارضة الوطنية لمدة لا تقل عن ثلاثين يوماً، محذراً من أن لديه قراراً أخراً سيعلنه في حال فشل الأطراف والكتل البرلمانية، بتشكيل حكومة تساعد على رفع المعاناة عن الشعب.

بالمقابل رأى ائتلاف دولة القانون، أحد الأطراف الرئيسية في الإطار التنسيقي أن قرار زعيم التيار الصدري هو مهلة جديدة تضاف لما سبقها، مضيفاً أن الإطار التنسيقي، سيعقد اجتماعاً يوم الاثنين، للتداول إزاء قرار المحكمة الاتحادية، فضلا عن قرار الصدر الاتجاه نحو المعارضة.

من جانبه أكد مصدر في تحالف السيادة، أن قرار الصدر، يحمل غايات عدة من بينها تحرير حلفائه من أي اتفاقات تمنعهم من الانخراط في تحالفات جديدة مع قوى أخرى.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد أطلق مبادرتين لتشكيل الحكومة الاتحادية أحداهما للإطار التنسيقي والثانية للنواب المستقلين، فيما لم يتمكن أي طرف إلى الآن من تشكيل حكومة تستطيع انتشال الشعب العراقي من أزماته المتلاحقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort