العراق: زعماء بعض القوى الشيعية يحذرون من عواقب الحرب الإيرانية الأمريكية

زعماء بعض القوى الشيعية العراقية أعلنوا عن مواقفهم من الحرب الإيرانية الأمريكية وحذروا من محاولات إشعال فتنة الحرب داعين إلى إبعاد شبحها عن العراق.

وفي تصريحات صحفية أكد زعيم تحالف الفتح هادي العامري، على أن المسؤولية الوطنية والدينية والتاريخية تحتم على الجميع إبعاد شبح الحرب عن العراق أولا، وعن كل المنطقة ثانيا، محذراً في نفس الوقت من أن الحرب إذا اشتعلت لا سامح الله فسوف تحرق الجميع وفق تعبيره.

العامري أضاف أن كل من يحاول إشعال فتيل الحرب انطلاقا من العراق إما جاهلٌ أو مدسوس، مشيراً إلى إن طهران وواشنطن لا تريدان الحرب.

واتهم العامري ما وصفه بالكيان الصهيوني، بالدفع إلى الحرب بين الطرفين، داعياً جميع العراقيين ألا يكونوا ناراً لهذه الحرب.

من جهته قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في تغريدة على صفحته في تويتر، إنه ليس مع تأجيج الحرب بين إيران وأمريكا، وليس مع زج العراق في هذه الحرب وجعله ساحة للصراع بين الطرفين.

الصدر أضاف أن العراق بحاجة إلى ما أسماها وقفة جادة من كبار القوم لإبعاده عن الحرب الضروس التي ستأكل الأخضر واليابس فتجعله ركاما” وفق تعبيره، مؤكداً على ضرورة الوقوف وقفة جادة، كي لا تكون تلك الحرب نهاية العراق.

في السياق ذاته قال متزعم فصيل عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، في حسابه على تويتر، أن الحرب المفترضة ليست من مصلحة طهران ولا واشنطن وإنما هي مصلحة اسرائيلية بامتياز ولأسباب عقائدية.
وحذر الخزعلي، من عمليات خلط الأوراق التي يراد منها إيجاد ذرائع الحرب ويراد منها الأضرار بوضع العراق السياسي والاقتصادي والأمني.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort