العراق: دعوات لمليونية جديدة والمحتجون يتمسكون برفض تكليف علاوي

يستمر العراقيون في اعتصاماتهم في الساحات، متمسكين برفضهم لتكليف محمد توفيق علاوي، وسط غموض يكتنف مصير الحكومة الجديدة بعد تضارب الأنباء حول انعقاد الجلسة الاستثنائية المزمع عقدها للتصويت عليها.

وتجددت الاشتباكات بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب في ساحة الخلاني وسط بغداد، التي شهدت خلال الأيام الفائتة صدامات متكررة، نتج عنها بحسب قيادة عمليات بغداد عن إصابة عدد من عناصر الأمن المكلفين بحماية المتظاهرين ببنادق الصيد.

وفي الناصرية مركز محافظة ذي قار الجنوبية قطع محتجون جسر الحضارات في المدينة بالإطارات المشتعلة، كما شهدت مدينة الحلة في محافظة بابل مسيرات طلابية لجامعات المحافظة دعماً لمطالب المتظاهرين، وفي مقدمتها تشكيل حكومة مستقلة بعيدة عن الأحزاب.

كما دعا المحتجون إلى مليونية جديدة يوم الثلاثاء القادم، تحت شعار” الثورة ترجع من جديد” وبهتافات تمجد قتلى الاحتجاجات.

تضارب الأنباء حول موعد جلسة البرلمان للتصويت على حكومة علاوي

يأتي ذلك في ظل الغموض الذي يكتنف مصير حكومة علاوي، وسط التضارب الحاصل بين رئيس مجلس النواب ونائبه حول موعد الجلسة النيابية في هذا الشأن.

ولم تكد تمر ساعات قليلة على تأكيد نائب رئيس البرلمان العراقي، حسن الكعبي المنتمي لتحالف سائرون (بزعامة التيار الصدري)، عقد جلسة لمجلس النواب العراقي يوم الأثنين القادم للتصويت على حكومة علاوي، حتى نفى رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، تحديد أي موعد للجلسة.

قد يعجبك ايضا