العراق.. جهاز مكافحة الإرهاب يطلق عملية بحث عن مطلقي الصواريخ

رغم تحصينها الشديد تتعرض المنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية بغداد، مراراً لهجمات صاروخية، وخاصة مقر السفارة الأمريكية مما دعا جهاز مكافحة الإرهاب للقيام بعملية تفتيش في منطقة الزوية بالجادرية للبحث عن مطلقي صواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون.

وبحسب مصادر إعلامية عراقية أن القوة العسكرية أقدمت على قطع جميع المداخل الفرعية في المنطقة، فيما انتشرت قوات من الجيش في مناطق قريبة، بينها حي الكرادة وسط بغداد.

وكانت خلية الإعلام الأمني أعلنت الثلاثاء، عن سقوط عدة قذائف هاون على المنطقة الخضراء، من دون أن تسجل خسائر أو أضرار، مضيفة أنها حددت مكان إطلاق القذائف والتي تقع في منطقة الزوية بجوار إعدادية العرفان.

وتزامناً مع العملية قال رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق فائق زيدان، إنه بحث مع السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر، إجراءات محاسبة الجهات التي تهدد وتستهدف السفارات والبعثات الدبلوماسية الموجودة في البلاد، مما يولد من تبعات في علاقة العراق بالعالم.

وفيما تتهم واشنطن فصائل عراقية موالية لإيران بالوقوف وراء الهجمات، يعول الكثير على دور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في كبح وملاحقة الفاعلين، والقضاء على ظاهرات إطلاق الصواريخ والقذائف على البعثات الدبلوماسية، التي باتت تقلق الحكومة العراقية.

وتحتل المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد، أهمية كبرى كونها مقراً للسفارة الأمريكية والسفارات والوكالات الأجنبية، إلى جانب احتضانها مرافق للحكومة العراقية، والتي تعد من أكثر المناطق أمناً وتحصيناً.

قد يعجبك ايضا