العراق: تيار الحكمة يحشد لتظاهرات مليونية الجمعة احتجاجاً على عمل الحكومة

تظاهرات مليونية يخطط تيار الحكمة العراقي، الذي يتزعمه عمار الحكيم لتنظيمها يوم الجمعة المقبلة، في معظم المحافظات العراقية، احتجاجاً على ما يعتبره إخفاقاً في العمل الحكومي، وسوءاً في الإدارة ومعالجة ملفات الفساد والخدمات.

ويهدد التيار بأن الاحتجاجات قد تصل إلى العصيان المدني، في وقت لاحق، إذا لم تتحقق المطالب المشروعة للمتظاهرين.

عضو المكتب التنفيذي في تيار الحكمة، محمد حسام الحسيني، أكد استنفار وتصميم التيار على خروج التظاهرات في 14 محافظة عراقية، موضحاً زُهدَ التيار بمناصب الدرجات الخاصة حسب قوله.

الحسيني نفى أن يكون تيار الحكمة غاضباً من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وأضاف بأنهم يعتقدون أن لديه القدرة والإمكانية على خدمة البلاد، لكنه اعتبر أن المعادلة التي أوصلته إلى رئاسة الوزراء معرقلة وغير صحيحة، وأن هناك عجر في تنفيذ البرنامج الحكومي.

أما فيما يتعلق بالخلاف بين الحكمة ومحافظ البصرة أسعد العيداني، فإن الحسيني اتهم العيداني بأن عليه ملفات فساد كثيرة، وقال إنه لا يرغب في خروج أي تظاهرة.

من جهة أخرى اعتبر نشطاء بصريون أن تيار الحكمة يحاول ركوب موجة الاحتجاجات، للحصول على منصب محافظ البصرة، والذي كان يشغله سابقاً ماجد النصراوي المقرب من التيار، وذلك لأن الأخير يعتبر المنصب من ضمن حصته السياسية، طبقاً لاتفاقات سابقة مع بقية الكتل.

وكان تيار الحكمة أعلن منتصف حزيران / يونيو الماضي، تبنيه خيار المعارضة السياسية، والانسحاب من تحالف الإصلاح والإعمار النيابي، الذي يتألف من نحو 120 مقعداً في البرلمان، ويضم ائتلاف سائرون، المدعوم من مقتدى الصدر، والنصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي.

قد يعجبك ايضا