العراق…تقرير أمريكي يكشف الضرر الذي قد يخلّفه تجريم التطبيع مع إسرائيل

وسط تشابُك المصالح الاقتصادية بين العراق من جهة والولايات المتحدة ودول الخليج التي تربطها علاقاتُ تعاونٍ كبيرةٌ مع إسرائيلَ من جهةٍ أخرى، فإنّ مصالح العراق مع تلك الدول قد تتأثر بشكلٍ كبير، بسبب قانون تجريم التطبيع مع إسرائيلَ الذي أقرَّه البرلمان العراقي، بحسب تقريرٍ لمجلة ناشيونال إنترست الأمريكية.

التقرير قال، إنّ قانون “تجريم التطبيع وإقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني” الذي قدّمه التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر إلى البرلمان واجه انتقاداتٍ حادّةً في الغرب، مشيراً إلى أنَّ خطوة الصدر أثارت الدهشة حتّى وَفق معاييرِ السلوك السابقة له.

ناشيونال إنترست كشفت نقلاً عن أحد النواب الصدريين، بأنّ خطوة الصدر هي بمثابة استراتيجيةٍ معقَّدة من أجل “خداع الإيرانيين” في جهوده المتعثّرة من أجل تشكيل حكومة، فيما لفت التقرير إلى أنّ إيران ليست واثقةً من أنّ القانون سيوقف انجراف العراق نحو التطبيع، ولا سيما مع العلاقات القوية للمكون السني مع الإمارات والبحرين، ورغبته بالخروج من الفلك الإيراني.

يضاف إلى ذلك أنّ الحرس الثوري الإيراني “ليس متأكداً من الموقف الحقيقي للصدر وَفقاً لناشيونال إنترست، التي قالت إنّ مصدرين إعلاميَّينِ مرتبطين بالمتشددين، اشتكيا من أن الصدر خدع إيران، إذ يتيح القانون الجديد بدرجة ما التطبيع مع إسرائيل، من خلال بعض الثغرات التي جرى تصميمها بشكلٍ ذكي.

وبحسب المجلة الأمريكية فإنّ القانون الجديد تَبِعَ بشكلٍ وثيق قانونَ العام ألف وتسعمئة وتسعة وستين الذي أصدره صدام حسين، والذي جعل العراق من أكثر الدول عداءً للتطبيع مع إسرائيل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort