العراق: تضاعف أعداد المحتجين بالساحات.. رغم التهديدات

احتجاجاً على تهديدات قائد شرطة محافظة واسط العراقية علي حسين هليل التي توعد فيها باستخدام القوة في حال لم تنتهي التظاهرات وقطع الطرق في المحافظة، احتج المئات من المتظاهرين في مدينة الكوت بمركز المحافظة مطالبين بإقالة قائد الشرطة على خلفية تصريحاته المثيرة للجدل.

مقطع فيديو لقائد شرطة واسط أثار سخطاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهر فيه وهو يطلق تهديدات متوعداً المتظاهرين بـ أن اللعبة انتهت.

في المقابل رفض متظاهرو محافظة واسط تهديدات القوات الأمنية بالتعرض للمعتصمين ومن يعلنون العصيان المدني تضامناً مع ثورة تشرين.

وبالتزامن مع ما تشهده محافظة واسط أعلن متظاهرون في البصرة استمرار الحراك من منطلق ولاءهم للعراق وحتى تحقيق مطالبهم.

الاحتجاجات الشعبية التي يرافقها التشديد الأمني للحد من زخمها تأتي في وقت تعجز فيه القوات الأمنية من ضبط عناصر المليشيات المسلحة التي تمارس القتل والاختطاف والتعذيب ضد المحتجين.

ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر من العام الماضي، احتجاجات شعبية في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى، سقط خلالها نحو 500 قتيلاً، وفق لجنة حقوق الإنسان البرلمانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort