العراق..انسحاب النواب الكرد من جلسة التصويت على قانون الاقتراض

إلى مشاداتٍ وتراشقٍ كلاميٍّ تحوَّلت الجلسة الخاصّة للبرلمان العراقي للتصويت على قانون الاقتراض الذي تنتظره الحكومة لتأمين رواتب الموظفين المتأخرة.

نوّاب الكرد قاطعوا جلسة التصويت بعد خلافٍ حول مقترحٍ تقدَّمت به كتلٌ نيابيةٌ شيعية تضمن تحديد حصة إقليم كردستان من مجموع الإنفاق الفعلي – النفقات الجارية ونفقات المشاريع الاستثمارية- بعد استبعاد النفقات السيادية المحددة بقانون الموازنة العامة الاتحادية بشرط التزام إقليم كردستان بتقييم النفط المصدر من الإقليم.

واشترطت الفقرة أنْ تحدِّدَ شركةُ تسويق النفط الوطنية العراقية (سومو) “حصراً” الكميّاتِ والإيرادات غير النفطية الاتحادية، “وفي حالة عدم التزام الإقليم لا يجوز تسديد نفقاته ويتحمّل المخالف لهذا النص المخالفة القانونية”، كما جاء في نص القانون المُصوَّت عليه.

ويقول النواب الكرد، إن هذه الفقرة تخالف الاتفاق السابق بين أربيل وبغداد والخاص بالملف النفطي والإيرادات، فيما يعلّق إقليم كردستان بعد على القانون.

وغادر النوّاب الكرد الجلسة بعدما رفض النوّاب الشيعة والسنة طلبهم بتأجيل التصويت على الفقرة الخاصّة برواتب موظفي إقليم كردستان.

وكان رئيس مجلس النواب العراقي محمّد الحلبوسي قد أشار في مستهل الجلسة، إلى أن القانون سيمضي إما بالتوافق أو بالأغلبية.

قد يعجبك ايضا