العراق.. اليونيسيف تدين مصرع طفل في القصف الذي طال سنجار

أدانت منظمة اليونيسيف في بيان، القصف الذي نفذته طائرات النظام التركي على مقر مؤسسة مدنية في قضاء سنجار بمحافظة نينوى شمال العراق، والذي أدى إلى فقدان مدنيان لحياتهما أحدهما طفل.

وأعربت اليونيسيف عن صدمتها بمقتل طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، وأدانت جميع أعمال العنف ضد الأطفال وتشارك العائلة في الحداد على مقتل ابنهم. حيث يجب ألا يكون اي طفل ضحية للعنف أو مشاهدته أو الخوف منه”.

ودعا البيان جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحماية الأطفال في جميع الأوقات وبدون تأخير، مشيراً إلى أن أطفال العراق يستحقون أن يعيشوا حياتهم دون تهديد دائم بالعنف.

وتابعت المنظمة في بيانها، “ما يزال الاستخدام المستمر للذخائر المتفحرة في المناطق المأهولة بالسكان يعرّض حياة الأطفال للخطر ليس فقط اليوم، ولا سيما الأجيال القادمة، فالاستخدام المستمر للمتفجرات يجب ان يتوقف.

والجدير بالذكر أن على مدى السنوات الخمس الماضية، قتل أو شوه ما لا يقل عن 519 طفلاً في العراق نتيجة النزاع وذلك بسبب الذخائر المتفجرة.

وختم، “تناشد اليونيسف جميع الأطراف لضمان سلامة ورفاهية الأطفال والشباب، وتدعو إلى دعم حق الأطفال في الحماية والعيش في بيئة خالية من العنف في جميع الأوقات”.

والأربعاء قصفت طائرات النظام التركي إحدى المؤسسات المدنية في ناحية سنوني شمالي سنجار، ما أسفر عن فقدان طفل وجده لحياتهما وإصابة سبعة أشخاص بينهم صحفي بجروح.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort