العراق.. المالية النيابية تحذر من رهن النفط في الإقليم إلى النظام التركي لمدة 50 عاماً

تصديرُ نفطِ إقليمِ كردستان إلى تركيا ما يزال يشكِّلُ أبرزَ الملفَّاتِ العالقةِ بينَ أربيلَ وبغداد، وَسْطَ الحديثِ عن وجودِ مئةِ مليارِ دولار من صادراتِ النِّفطِ العراقيِّ لدى مصارفِ النِّظامِ التركيّ.

https://studio.youtube.com/video/jsFKKHCvodc/edit

اللجنة الماليّة في البرلمان العراقي قالت، إنَّ إقليم كردستان لم يلتزم بالاتّفاق مع الحكومة الاتّحادية محذِّرةً من رهن النِّفطِ العراقيّ في الإقليم إلى النظام التركي لمدة خمسين عاماً.

عضو اللجنة عبد الهادي موحان، كشف عن جمع مئة واثني عشر توقيعاً نيابيّاً لاستضافة رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور برزاني في مجلس النوّاب الاتّحادي، مُبيِّناً أنّ الإقليم لم يلتزم بالاتّفاقات مع جميع الحكومات السابقة.

وأعرب موحان عن استعداد الحكومة الاتّحادية لتسلُّم الحقول النفطية داخل الإقليم وخارجه، موضحاً أنّ حقول كركوك يُصدَّرُ منها مئةٌ وخمسونَ ألفَ برميلٍ يومياً بالسيارات الحوضية إلى جهاتٍ مجهولة.

عضو اللجنة النيابية أشار أيضاً إلى أنّ النِّظام التركي يأخذ عشرة دولاراتٍ عن كلِّ برميلٍ مُصدَّرٍ لمدّة خمسين عاماً، مؤكِّداً في الوقت نفسه أنّ النظام يتخوَّف من الدعاوى الدولية لاتفاقاته النفطية غير القانونية.

وكشف موحان عن وجود مئة مليار دولار من صادرات النفط العراقي لدى مصارف النظام التركي، مؤكِّداً أنّ أربعَمئةٍ وخمسينَ إلى خمسِمئةٍ وخمسينَ ألفَ برميلٍ يومياً تُصدَّرُ من الإقليم عبر ميناء جيهان التركي، ونحو أربعينَ مليونَ دولار يوميا تدخلُ للإقليمِ من تصدير النِّفط.

قد يعجبك ايضا