العراق…الصدر يبلغ حلفاءه في تحالف “إنقاذ وطن” بعدم نيته الذهاب إلى المعارضة

في موقفٍ يبدو أنه يزداد صرامةً وتحدياً، بعد إخفاقِ البرلمان العراقي في انتخاب رئيسٍ للجمهورية ورئيس للحكومة، أكّد زعيم التيار الصدري لحلفائه في “إنقاذ وطن” المضي قدماً في تشكيلِ حكومة أغلبيّةٍ وطنية.

قياديٌّ في التيار، قال إنّ الصدرَ أوصل رسائلَ إلى حلفائه في الحزب الديمقراطي الكردستاني وتحالف السيادة، تُفيد بعدمُ نيّته التوجه إلى المعارضة، مبيناً أنّ زعيم التيار الصدري سيكملُ مشروع حكومة الأغلبيّة بعد انتهاء مهلة الأربعين يوماً التي منحها للإطارِ التنسيقي لتشكيل الحكومة المقبلة.

ووفقاً للقيادي الذي رفضَ الكشف عن اسمه، فإن الصدر يُدرك عدم قدرة الإطار على تشكيل أيِّ حكومةٍ دون مشاركة ودعم التيار الصدري، ولهذا هو سيكمل التحرّكَ نحو تشكيلِ الحكومة بعد عيد الفطر.

إلى ذلك، أفادَ مصدرٌ سياسي مطلع بأنَّ وفداً من الإطار التنسيقي يترأسه زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، عقدَ اجتماعاً مع قادة تحالف عزم بزعامة مثنى السامرائي، للتباحثِ بشأن عقدِ جلسة البرلمان المخصّصة لانتخاب رئيس الجمهورية، وحسم ملفّ تشكيل الحكومة العراقية.

وسبق لمجلسِ النواب العراقي أن أخفقَ ثلاث مرات في تحقيق النصاب القانوني لانتخاب رئيس الجمهورية، حيث قاطعَ الإطار التنسيقي والاتحاد الوطني الكردستاني وتحالف “عزم” ونواب مستقلون الجلسات الثلاث.

ويصرّ الإطارُ على التحالف مع كتلٍ وقوىً سياسية أخرى لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر عدداً، ومن ثم الذهاب إلى انتخاب رئيس الجمهوريّةِ وتشكيلِ حكومةٍ توافقية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort