العراق.. استدعاء وزيري الداخلية والدفاع السابقين للتحقيق في مقتل المتظاهرين

إثر ما شهدته العراق من محطات عنيفة واغتيالات طالت نشطاء فاعلين فيها، وإعلاميين وباحثين، تعالت الأصوات في ساحات وميادين بلاد الرافدين منذ أشهر وذلك لتحقيق مطالب الحراك الذين يطالبون بمحاسبة قتلى المتظاهرين.

مجلس القضاء الأعلى ذكر أن الهيئة التحقيقية للنظر بقضايا أحداث التظاهرات الشعبية استدعت وزيري الداخلية والدفاع في الحكومة السابقة للتحقيق في مقتل متظاهرين خلال الاحتجاجات الشعبية المتواصلة منذ شهور.

رئيس المجلس فائق زيدان، قال إن هناك عدداً من الموقوفين من الضباط على ذمة التحقيق في تلك القضايا وآخرين صدرت بحقهم أحكام من المحاكم المختصة وتخضع حاليا للتدقيق من قبل محكمة التمييز.

واتهم متظاهرون ضمن حراك “تشرين/ أكتوبر” في بيانات سابقة، عناصر من تلك القيادة، بارتكاب تجاوزات كبيرة، تسببت بمقتل وإصابة عشرات من المتظاهرين، خلال الاشتباكات التي شهدتها العاصمة بغداد نهاية العام الماضي، بين عناصر الأمن والمحتجين.

الداخلية تلغي قوات حفظ القانون وتستحدث قسم للقوات مرتبطة بشرطة بغداد

وفي السياق أعلنت وزارة الداخلية العراقية إلغاء قيادة قوات حفظ القانون، التي يتهمها ناشطون بالضلوع في عمليات القتل والاغتيالات، واستحداث قسم بالاسم نفسه، على أن يتبع مديرية شرطة بغداد.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن وثيقة رسمية صادرة من وزارة الداخلية، أنه تقرر استحداث آمرية قوات حفظ القانون، بمستوى قسم، يكون ارتباطها بمديرية شرطة العاصمة.

يذكر أن قيادة قوات حفظ القانون، شكلها رئيس الوزراء السابق، عادل عبد المهدي، للتعامل مع المحتجين في بغداد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort