العراق: ارتفاع حصيلة قتلى الاحتجاجات إلى 100 قتيل و4 آلاف جريح

التظاهرات التي عمت العاصمة الاتحادية بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، قوبلت برد قاسٍ من الأجهزة الأمنية، مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف المحتجين، والأجهزة الأمنية على حدٍ سواء.

مئة شخص، معظمهم من المتظاهرين قتلوا، فضلاً عن إصابة نحو أربعة آلاف آخرين، منذ بدء الاحتجاجات في العراق، وفق ما أعلنت مفوضية حقوق الانسان.

وتتضمن حصيلة القتلى ستة عناصر شرطة لقوا حتفهم خلال التظاهرات المناهضة للحكومة في بغداد وعدة مناطق في جنوب البلاد.

الصدر يدعو لاستقالة الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة بإشراف أممي

وفي الوقت ذاته، توالت ردود الفعل على الاحتجاجات، بشقيها الأمني والسياسي، حيث دعا زعيم التيار الصدري مقتدر الصدر، إلى استقالة الحكومة العراقية، والبدء بإجراء انتخابات مبكرة بإشراف أممي في البلاد.

وفي محاولة لتهدئة غضب الشارع العراقي الذي تفجر منذ الثلاثاء الماضي مطالباً بمكافحة الفساد والبطالة والمحاصصة في الدولة، أفادت مصادر مطلعة بأن 100 من ممثلي المتظاهرين التقوا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي داخل مقر البرلمان وقدموا مطالبهم له.

يأتي ذلك في الوقت الذي عاودت العاصمة العراقية التقاط أنفاسها حيث رفعت السلطات حظر التجول الذي فرضته قبل أيام في بغداد، والذي تحداه المحتجون.

وأعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، التزام الحكومة بتشكيل لجنة لمكافحة الفساد، مؤكداً على تحقيق أعلى درجات الشفافية على حد تعبيره، داعياً السلطتين التشريعية والقضائية إلى تنفيذ الإصلاحات، فضلاً عن مطالبته الكتل السياسية الكبرى بتوفير شروط الإصلاح.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort