العراق.. احتجاجات في عدة مدن تطالب بفرص عمل وضمان الحقوق

وسطَ إجراءاتٍ أمنيّةٍ مشددة، شهدت العاصمةُ العراقية بغداد ومحافظات ديالى وبابل وذي قار، حركاتٍ احتجاجيّةً ومطالبات مختلفة، حيث تظاهر العشرات من المُبعدين من ضبّاطِ وزارة الداخلية في منطقة الجادرية وسط العاصمةِ بغداد، للمطالبة بإعادتهم إلى وظائفِهم واسترجاعِ حقوقهم.

وفي محافظة ديالى، تظاهرَ مئاتٌ منَ المحاضرين مطالبين شمولَهم بقرار التثبيت ضمنَ قانون الأمن الغذائي، وقطعوا طريقَ الدوائر الرئيسية وسط بعقوبة، ثم نظَّموا اعتصاماً مفتوحاً لحين الاستجابة لمطالبهم.

أما في بابل، فشهدت المحافظةُ تظاهرَ المئات من المحاضرين والإداريين للمطالبة بالتثبيتِ على الملاك الدائم، حيث شهدت صداماتٍ عنيفَةً بين المتظاهرين وقوات الأمن أمام مديرية تربية بابل.

ولم يختلف الوضعُ كثيراً في ذي قار، إذ أقدمَ العشراتُ من المحاضرين على إغلاق مبنى تربيةِ المحافظة في خطوةٍ تصعيدية جديدة للمطالبة بحقوقهم.

وأكَّدت مصادرُ محلية أن العشراتِ من المحاضرين المحتجّينَ أغلقوا مبنى مديرية تربية محافظة ذي قار، كما أغلقوا جسرَ النصر وسطَ مدينة الناصرية، وهدَّدوا بإجراءاتٍ تصعيدية أخرى بعدما نصبوا الخيامَ للاعتصام أمامَ مبنى تربية المحافظة.

وبين فينةٍ وأخرى يشهدُ الشارعُ العراقي احتجاجاتٍ لأسبابٍ في مقدّمتها المطالبة بتشغيلِ العاطلين عن العملِ في المناطق المجاورة للحقول النفطية، وأخرى تتعلّقُ بمستوى الخدمات، وتفشي الفساد الإداري والمالي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort