العراق: احتجاجات ضد ترشيح اسم وزير التعليم العالي قصي السهيل

على خلفية ترشيح اسم وزير التعليم قصي السهيل لرئاسة الحكومة، شهدت ساحات التظاهر في العاصمة العراقية بغداد ومحافظات جنوبية كالبصرة احتجاجات رافضة لترشيحه.

وبعد إرسال تحالف البناء كتاباً رسمياً إلى رئيس الجمهورية، برهم صالح، بترشيح اسم قصي السهيل لتكليفه لرئاسة الوزراء، أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وسم “يسقط قصي السهيل” فضلاً عن رفضهم أي اسم سياسي شغل وما زال يشغل منصباً وزارياً.

الصدر: يلمح رفضه ترشيح قصي السهيل

زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر بدوره لمح إلى رفضه اسم السهيل، قائلاً في تغريدة “المجرب لا يجرب”، داعياً في الوقت نفسه القوات الأمنية العراقية الى حماية المتظاهرين ووقف الاغتيالات بحق ناشطي الحراك.

المتظاهرون في العراق عبروا أكثر من مرة بعد استقالة عبد المهدي عن مطالبتهم برئيس حكومة انتقالية، بعيداً عن الأحزاب السياسية أو الأسماء “المجربة” التي شغلت سابقاً مناصب سياسية أو وزارية.

مقتل 475 شخصاً وإصابة أكثر من 27 ألف بجروح

وفي شأن متصل أعلنت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، إن عدد القتلى منذ بدء الاحتجاجات في أوائل تشرين الأول أكتوبر الماضي ارتفع إلى 475 قتيلًا على الأقل، فيما أسفرت الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين عن إصابة نحو 27 ألف شخص.

السلطات تعلن عن إطلاق سراح 2700 من المتظاهرين

من جهة اخرى أعلنت السلطات العراقية عن إطلاق سراح 2700 متظاهر كانت قد اعتقلتهم القوات الأمنية منذ الأول من أكتوبر الماضي، فيما لا يزال 107 موقوفين وجاري التحقيق معهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort