العراق.. إلقاء القبض على المسؤول عن عمليات الاغتيال في ميسان

بعد حالةِ الإرباك والانتشار الأمني المكثف في محافظة ميسان العراقية التي أصبحت مسرحاً لموجة اغتيالاتٍ طالت قاضياً وضابطَ أمن وأعضاء في التيار الصدري، أعلنت قواتُ الأمن إلقاء القبض على المسؤول عن عمليات الاغتيال بالمحافظة.

خليّةُ الإعلام الأمني العراقية، أعلنت في بيانٍ، أنَّ قواتِ الأمن وبعد جهودٍ مكثفة، ألقت القبضَ على المدعو “حسن طراد غليم”، المسؤول عن عمليات الخطف والاغتيال بمحافظة ميسان، مشيرةً إلى أنَّ العملية جاءت نتيجةَ تعاونٍ بين عدّةِ أطراف أمنية وعشائرية.

بيانُ الخلية أوضح أنَّ القواتِ الأمنية نفّذت عمليات دهم وتفتيش في بلدة المجر الكبير جنوب مدينة العمارة، أدّت إلى إلقاء القبض على خليّةٍ مؤلّفةٍ من ثمانية أشخاص تنفّذ عملياتِ الاغتيال في ميسان، بينهم المسؤولُ عن التخطيط والتنفيذ، إضافةً لضبط كميات من الأسلحة والعتاد المستخدم في عملياتِ الاغتيال، والتي عكّرت صفوَ السلم الأهلي خلال الفترة الماضية، على حدّ تعبير البيان.

من جانبها، ذكرت مصادرُ أمنية أنَّ المعتقلَ المسؤول عن عمليات الاغتيالات ينتمي إلى فصيلٍ مسلح، وسبق له المشاركة في القتال ضمن الفصائل العراقية التابعة لإيران في سوريا، إلى جانب قوات الحكومة السورية، مشيرةً إلى أنه سبق أن وُجّهت إليه اتهاماتٌ باغتيال واستهداف ناشطين مدنيين وصحفيين بعد الاحتجاجات الشعبية التي شهدها العراق في عام ألفين وتسعة عشر.

قد يعجبك ايضا