العراق: إعلان حظر التجول في عدة مدن بعد تصاعد الاحتجاجات

لم يمر على تصريحات عادل عبد المهدي 24 ساعة التي قال فيها إن القوات العراقية حريصة على حماية المتظاهرين، حتى قتل 13 شخصاً على الأقل في مدينة الناصرية جنوبي البلاد.

مصادر طبية عراقية قالت أن 13 متظاهراً قتلوا برصاص الأمن العراقي عندما تقدمت القوات لاستعادة جسرين في مدينة الناصرية التي تشهد احتجاجات تطالب بتنحي الحكومة.

أحداث القتل دفعت بالحكومة العراقية لإعلان فرض حظر التجوال في محافظة النجف ومدن عراقية في الجنوب حتى إشعار آخر، خاصة بعد إحراق المتظاهرين لمبنى القنصلية الإيرانية في النجف وفوج المهمات الخاصة الذي كان مقراً لقوات الرد السريع في مدينة الناصرية.

وفي خطوة غير مسبوقة لعبد المهدي الذي حذر من صدام أهلي خطير وانهيار النظام في البلاد وفق تعبيره، أٌقدم على تعيين قادة عسكريين على رأس خلايا للأزمة في المحافظات المنتفضة ما قال إنه لاستتباب الأمن فيها، وذلك بعد أن لوح في وقت سابق باتخاذ إجراءات لإعادة هيبة الدولة.

الجيش العراقي ذكر في بيان أن السلطات شكلت “خلايا أزمة” في عدة محافظات في محاولة لاستعادة النظام، بتكليف بعض القيادات العسكرية ليكونوا أعضاء في خلايا الأزمة لتتولى القيادة والسيطرة على كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظات ولمساعدة المحافظين في أداء مهامهم.

وأسفرت التظاهرات وأعمال العنف التي تشهدها العراق عن سقوط أكثر من 360 قتيلاً و15 ألف جريح خلال شهرين، بحسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية، استناداً إلى مصادر طبية وأمنية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort