العراق: إجلاء عشرات الأسر في محافظة ميسان جراء الفيضانات

أزمات العراق تكاد لا تنتهي فمن أزمة عطش مرت بها البلاد في الصيف الماضي، ها هي بلاد الرافدين تشهد موجة أمطار غزيرة وسيولٍ جارفة قَدِمَت من دول الجوار، مخلفةً أضرار كبيرة.

الضابط في شرطة محافظة ميسان كريم الأسدي، قال في تصريح صحفي، إن فرق الدفاع المدني وبإسناد من طيران الجيش العراقي تمكنت من إخلاء عشرات العوائل من قرى ناحية العزير جنوبي المحافظة، بعد أن غمرت مياه السيول القادمة من إيران منازلهم.

الأسدي أوضح أن الإدارة المحلية في المحافظة الجنوبية نصبت خيماً لإيواء العوائل النازحة من مناطقها بعد أن أصبحوا بدون مأوى.

واجتاحت موجة سيول وفيضانات قادمة من إيران، عدة قرى ونواحي في محافظات عراقية، فيما أعلنت وزارة الموارد المائية العراقية وصول أغلب السدود المائية التابعة لنهر دجلة حد الامتلاء.

وكان المتحدث باسم مجلس محافظة ميسان عامر نصر الله قال مؤخرا إن كمية الإطلاقات المائية وصلت إلى 650 متر مكعب/ثانيه، مبيناً أن الوضع حرج بالنسبة لمناطق جنوب العمارة والهدام والمناطق القريبة من حوض دجله في المشرح.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، ارتفاع مخزون بلاده من المياه إلى أكثر من 41 مليار متر مكعب، معتبراً ذلك أمراً نافعاً للسنوات المقبلة.

ويشهد العراق منذ أسابيع، هطول أمطار غزيرة في غالبية المدن، تسببت بموجة من السيول والفيضانات، وسط تحذيرات أطلقتها الهيئة الجوية من حدوث فيضانات كبيرة.

قد يعجبك ايضا