العراق:تظاهرات مناهضة للأحزاب في بغداد والمحافظات الجنوبية

التظاهرات في بلاد الرافدين تتسع رقعتها يوماً بعد يوم، احتجاجاً على الفساد وسوء إدارة البلاد من جانب الطبقة السياسية الحاكمة.

وفي آخر تطورات التظاهرات خرجت تظاهرات من ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية باتجاه منطقتي الكرادة والجادرية اللتين تضمان مقار حزبية عدة.

وفي المحافظات الجنوبية، نظم المئات من المحتجين في كربلاء اعتصامات بساحة التربية وسط المدينة، وفي محافظة ذي قار، استمر المتظاهرون بتطويق شركة نفط ذي قار وطالبوا بفتح تعيينات لأبناء المحافظة.

كما وأكدت تنسيقية المظاهرات في محافظة ميسان، أنه في حال إصرار الكتل السياسية على اختيار رئيس وزراء لا يتواءم مع مطالب الشعب، فإنها ستتخذ إجراءات تصعيدية، وطالبت التنسيقية بإقالة المحافظ وعدد من المديرين العاملين في محافظتهم.

يأتي ذلك فيما أطلق المئات من طلاب جامعة الكوفة مناطيد صغيرة في الهواء تحمل أسماء قتلى التظاهرات العراقية، وقال منظمو الفعالية إن الهدف منها هو إيصال رسائل سلمية عن تظاهراتهم.

وتزامناً مع الاحتجاجات المستمرة أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق عن إحصائية جديدة لعدد الضحايا منذ بدء التظاهرات، وأعلن عضو المفوضية، فيصل عبدالله، عن توثيقهم مقتل أكثر من 490 شخصاً منذ انطلاق التظاهرات في بداية أكتوبر الماضي، فضلاً عن سقوط أكثر من 22 ألف شخص جريح من القوات الأمنية والمتظاهرين.

من جهة أخرى طالب المتظاهرون في المثنى المحافظ أحمد منفي تقديم استقالته وذلك احتجاجاً على تردي الأوضاع الخدمية، وأمهل المتظاهرون المحافظ ساعات معدودة لتقديم استقالته.

ومع مواصلة المتظاهرين تحركاتهم رغم عمليات الخطف والاغتيال يرى مراقبون ان تحرك السلطات العراقية يكاد يكون معدوماً بشأن حل أزمات البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort