العراق:إصابة متظاهر بالرصاص الحي وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع

رغم الوعود التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي بتنفيذ مطالب المحتجين ومحاربة الفساد، فإن احتجاجات العراقيين، مستمرة في العاصمة العراقية ومعظم المحافظات الجنوبية، والتي قوبلت بالعنف من جانب القوات الأمنية عبر إطلاق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.

ناشطون عراقيون، وثقوا عبر صفحات التواصل الاجتماعي، بمقاطع فيديو، قيام القوات الأمنية بإطلاق نار كثيف، في ساحة التحرير، التي شهدت قبل ذلك اعتداءات على المحتجين بالأسلحة البيضاء والعصي من قبل مجهولين، وأظهرت مقاطع الفيديو سحب دخانية كثيفة أطلقتها القوات الأمنية في محاولتهم للتقدم نحو ساحة التحرير، لتفريق المحتجين.

وأكد الناشطون إصابة متظاهر بساقه بعد إطلاق الرصاص عليه ببندقية صيد من قبل قوات مكافحة الشغب، وكذلك وقوع حالات اختناق بصفوف المحتجين في ساحة الخلاني، حيث شارك عناصر محسوبون على التيار الصدري مع القوات الأمنية في تفريق المتظاهرين، بحسب الناشطين.

الصدر يدعو أنصاره لتقديم الخدمات للمحتجين ومعالجة الجرحى

وفي منحىً مغاير لمواقفه الأخيرة، دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر في تغريدة على تويتر مناصريه إلى تقديم الخدمات للمتظاهرين ومعالجة جرحى الاحتجاجات لضمان استمرار الحراك السلمي.

دعوة الصدر هذه تأتي في وقت بات المحتجون ينظرون إليه على أنه من أشد خصومهم، على خلفية محاولة أنصاره قمع الاحتجاجات بالقوة المفرطة منذ بداية شباط فبراير الجاري.

قد يعجبك ايضا