العدو التركي يبدأ بالتغيير الديمغرافي في مدينتي رأس العين وتل أبيض

يواصل العدو التركي المحتل تنفيذ عمليات التغيير الديمغرافي في شمال شرقي سوريا عبر توطين عوائل الفصائل الإرهابية التابعة له في المنطقة.

مصادر موثوقة أكدت من داخل مدينة تل أبيض المحتلة، أن العدو التركي بدأ بتنفيذ عمليات توطين عوائل الإرهابيين في المدينة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان اوضح أنه يتم نقل العوائل، من جرابلس إلى الحدود مع تركيا ثم إلى تل أبيض بصحبة ممتلكاتهم وأغراضهم، بحجة أنهم يعودون إلى مناطقهم الأصلية عبر تركيا.

وجدد المرصد السوري مناشداته إلى المجتمع الدولي للضغط على العدو التركي لوقف عمليات التغيير الديمغرافي التي يسعى إلى إحداثها في المنطقة، محذراً من تداعيات تلك العملية على التركيبة السكانية للأراضي السورية.

المرصد دعا كذلك جميع المنظمات الدولية المعنية بالتحقيق في الانتهاكات التي تنفذها الفصائل الإرهابية التابعة لتركيا، ضد المدنيين في شمال شرقي سوريا.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان كشف، منذ بدء العدوان التركي في التاسع من أكتوبر الماضي، على شمال شرقي سوريا عن انتهاكات تنفذها الفصائل الإرهابية التابعة للعدو في محاولة منها لإجبار من بقي في المناطق التي تم احتلالها في الشمال السوري للرحيل من أجل تنفيذ عملية تغيير ديمغرافي في المنطقة، تحت مرأى ومسمع العالم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort