العدو التركي وفصائله الإرهابية يواصلون خروقاتهم لوقف إطلاق النار

منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار، في 18 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري وحتى الآن، لم يلتزم العدو التركي والفصائل الإرهابية التابعة له بالاتفاق، في ظل هجماتهم المتواصلة على قرى وبلدات شمال وشرق سوريا في خرق واضح لاتفاق وقف اطلاق النار بين واشنطن وأنقرة.

فقد شنت قوات الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة لها هجمات على قرى في ريف رأس العين وعين عيسى وتل أبيض، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية التي تصدت لتلك الاعتداءات.

كما شن العدو التركي وفصائله الإرهابية هجمات على قريتي عفدكو صغير وبيركيتك الواقعتين غربي مدينة تل أبيض ما أدى لإصابة مقاتلين اثنين من قسد بجروح.

وفي جبهة أخرى دارت اشتباكات عنيفة بين قسد والعدو التركي في قرى الأسدية، وتل دياب، ومشرافة، وبير نوح، بريف رأس العين وذلك بعد أن شن المحتل التركي وفصائله الإرهابية هجمات على تلك القرى.

في السياق نفسه، شن العدو التركي وفصائله الإرهابية هجوماً على قرية دردارة الواقعة شرقي رأس العين، وتصدت قوات سوريا الديمقراطية للهجوم و أوقعت عددا من القتلى في صفوف المعتدين.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت حصيلة اشتباكات يوم الخميس على جميع محاور القتال في شمال وشرق سوريا، وكشفت عن قتل 44 عنصراً من العدو التركي وفصائله الإرهابية وإصابة آخرين لم يتسنى التأكد من معرفة العدد الحقيقي لهم.

وفي إطار حق الدفاع المشروع عن سكان المنطقة، تتصدى قوات سوريا الديمقراطية على اعتداءات المحتل التركي وفصائله الإرهابية، وتكبدهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات

قد يعجبك ايضا