العداء الضرير “توماس بانيك” يقطع مسافة خمسة كيلومترات بإرشادات سمعية فقط

دون الاعتماد على كلب أو مساعدة بشرية، مكتفياً فقط بسماعات الأذن الموضوعة في هاتفه الذكي، ركض العداء الضرير “توماس بانيك” مسافة خمسة كيلومترات في سنترال بارك بنيويورك.

وقرر العداء بانيك البالغ من العمر 50 عاماً، إيجاد وسيلة للركض بمفرده، بعد أن سئم من الاستعانة بكلاب بطيئة لهدايته إلى الطريق بسباقات الماراثون.

وتعاون بانيك مع شركة “غوغل” لإعداد برنامج بحث، بحيث تلتقط كاميرا الهاتف الذكي خطأً إرشادياً مرسوماً على مضمار الركض، ليرصد التطبيق موقع الشخص ويزوده بإرشادات سمعية عبر سماعة الأذن.

وفقد توماس بانيك بصره في مطلع العشرينات من عمره بسبب حالة وراثية، ويدير حالياً مدرسة للكلاب المستخدمة لمساعدة المكفوفين.

قد يعجبك ايضا